لماذا تم إنشاء وحدة الوعي في الجيش الصهيوني؟!

لماذا تم إنشاء وحدة الوعي في الجيش الصهيوني؟!

ما هي وحدة الوعي في الجيش الصهيوني 

كشف محلل الشؤون العسكرية عاموس هرئيل لصحيفة “هآرتس “العبرية عن بعض التفاصيل عن إنشاء جيش الكيان الصهيوني وحدة جديدة مهمتها التأثير علي الرأي العام في الدول المعادية وتسمي ب”وحدة الوعي” بداية عام 2018 , تابعة لقسم التخطيط في الجيش الإسرائيلي . وقال “هرئيل” مهمة الوحدة العمل علي التنسيق بين الجيوش و الدبلوماسيين ووسائل الاعلام في الدول المستهدفة وتركز نشاطاتها علي عدة مستويات , مثل المستوي القانوي و الدبلوماسي و الإعلامي و العسكري

” تهدف إلي شرعنه نشاطاتها العسكرية أمام العالم  “

وحدة الوعي و الاستخبارات العسكرية

ثم أشار ألي أن الوحدة الوعي يترأسها ضابط من شعبة ” أمان ” العسكرية وتعمل علي التأثير علي الرأي العام في الدول المعادية من خلال تغيير آراء قادة و الشعوب دول الغرب حول أعمال و نشاطات الجيش الإسرائيلي في المناطق الفلسطينية و علي الجبهة اللبنانية

كانت فكرة إنشاء وحدة الوعي كان قد وضعها رئيس الأركان الأسبق “موشي يعلون” عندما أراد تغيير الرأي العام العالمي تجاه نشاطات الجيش الإسرائيلي خلال الانتفاضة الثانية , وعندها قال : يمكن لنا أن نؤثر علي الرأي العام العالمي من خلال الـاثير علي ” الوعي “

لماذا حروب الوعي ؟

نشر اللواء احتياطي ” غابي سبوني ” مقالا مؤخرا تم نشره من قبل معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي علي موقعه الإلكتروني

شدد فيه علي أن التطورات التكنولوجية الحديثة الموجودة لدي الجيش الإسرائيلي تمكنه من العمل علي التأثير علي وعي وآراء قطاعات كبيرة من الجماهير ي الدول الغربية وأن هذه جبهة قتالية مثل الجبهات القتالية الأخرى بحسب قوله.

ما هي مهام وحدة الوعي الإسرائيلية

وقال هرئيل وهو المعروف بعلاقته الوطيدة مع المؤسسة الأمنية في جيش إسرائيل إن الجنرالات يؤمنون أن الجيش يجب أن يحارب بهذه الجبهة الجديدة وأنه من السهل إقامة حملات مضادة في العالم العربي و الغربي للتأثير علي رأي الجماهير في تلك الدول من خلال حملات في الأسواق و حملات الانتخابات و العاملين بالمؤسسات الدولية

أما الخبير الإسرائيلي في حروب السايبر “غال فينكل ” والباحث في مجال العلوم الأمنية فقد قسم حروب الوعي لثلاث فئات

أولها عمليات سرية وتعني أن العدو لا يعلم بأن حربا تشنها إسرائيل علي وعيه

وثانيها “الدعاية الكاذبة

وثالثها المباشرة من خلال الإعلانات و الرسائل

ما هي متطلبات وحدة الوعي

أضاف فينكل أن شن إسرائيل لهذه الحروب يتطلب توفر مهارات في فهم علم النفس و تحليل الجماهير المستهدفة في الدولة المعادية حتي يصبح مجديا شن حملات تؤثر علي مجموعة واسعة من الجمهور المستهدف

وختم بالقول أن هناك ضرورة لأن تحرص إسرائيل حين تقرر شن هذه الحرب توظيف و استغلال جميع قطاعات و الجهات في الدولة وعلي رأسها الجيش والأجهزة الأمنية و الهيئات القانونية والاقتصادية و الدبلوماسية وتوفير كم متراكم من المعلومات الاستخباراتية و البحوث الأمنية ضد الجماهير المستهدفة كي لا تشكل خطرا مستقبليا علي إسرائيل بحسب تعبيره

حرب قديمة بتقنيات جديدة 

ربما يكون تاريخ إنشاء وحدة الوعي في الجيش الإسرائيلي جاء رسميا مؤخرا في العام 2018 و لكن منهجية الحرب علي وعي الشعوب العربية كانت عملية مستمرة تنتهجها إسرائيل في شرعنه احتلالها و تزيف الواقع في عيون الرأي العام الغربي لدعمها ضد اعدائها وتأمين وجودها و التجاوز عن تجاوزتها غير الإنسانية

 وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أول من كان واضحا منذ عام 2014 مكررا مرارا بأن التحدي صياغة وحي حقيقي لمواجه تحديات و قطع الطريق علي المخادعين و المتلاعبين بعقول الناس مما أدي لظهور وعي مزيف وغير حقيقي عن الواقع  كتوصيف دقيق ووباء تم زرعه في عقول قطاعات واسعه والتي كان من نتائجها وجود وعي مزيف و متطرف كجماعة الاخوان المتأسلمين و مليشيات التكفيريين

كوباء وعي يهدد الإنسانية كلها ..

 

 

Dr / Noun

عامل معرفة / صيدلي / باحث في العلوم الإنسانية وادارة المعرفة .. باحث في حروب الوعي و اضطراباته و الكتابة التطويرية و القراءة العلاجية ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.