المعركة لم تنته بعد , ..
الامام و الداعية الجاسوس

الامام و الداعية الجاسوس

الامام ابو حفص

رجل دين ورع و امام وداعية حافظ للقرآن في ليبيا 

كان اذا اذن للصلاة .. اول االمصلين .. 

واذا اختلف الناس .. طلبوا فتواه .. 

حتى اصبح الامام والداعية للدين 

ليبدأ في تكوين مجموعته من المقاتلين 

لصالح داعش الارهابية ..

ومن ثم تغلغل الامام و الداعية اكثر ليصبح من اصحاب الخطوة , يأمر و ينهي و يخطط للمعارك في طرابلس ثم بنغازي ..

كان الامام و الداعية ابو حفص , رجل دين لكن يرتكب اخطاء شرعية ساذجة لتكتشف بعد ذلك السلطات الليبية

ان ابو حفص ” الامام و الداعية ” ماهو الا جاسوس تابع ل الجيش اسرائيلي

بداية ابو حفص الجاسوس

الامام و الداعية الجاسوس
الامام و الداعية الجاسوس

بدأت القصة 2017 عندما تلقت السلطلت الليبية تقارير استخباراتية 

تفيد بأن الموساد يقوم بتمويل شبكة من المقاتلين الاجانب 

ليزداد اهتمام الامن الليبي بإمام نافذ في احد المساجد ..

حيث افادت التحقيقات بأن الرجل كان قد تسلل الي ليبيا تحت هوية مزيفة لامام مسجد يدعي أبا حفص ..

وقد تمكن خلال فترة بسيطة ان يجند عدد كبير من المقاتلين تحت امرته في طرابلس 

قبل ان ينضم بهم لتنظيم داعش الارهابي , حتى بات بين القادة و يشكل لواء داخله ..

الامام الجاسوس يقود النخبة

وتزداد اهميته في التنظيم ليكون مسؤلا عن مجموعة تسمي “النخبة

لتنفيذ عمليات دقيقة و معقدة خاصة بالاغتيالات لصالح داعش و الذي

سهل لمجموعته الانتقال الي بنغازي المدينة التي باتت الاهم لابي حفص و مجموعته..

الامام و الداعية الجاسوس
قوات النخبة

اخطاء ساذجة اسقطت الجاسوس

تم كشف سره اثناء التحقيقات عندما وقع في اخطاء شرعية و ساذجة 

وبعد أن تبين اتصاله باليهود الليبيبن واقناعهم بالهجرة الي اسرائيل لان ليبيا لن تعود كما كانت ولم تعد تصلح لهم

ليتم توطينهم في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتله ..

حيث يقدر عدد الجالية الليبية اليهودية في اسرائيل بنحو 180000 هاجروا اسرائيل على

ثلاث مراحل :

  • بعد حادثة مذبحة طرابس 1945
  • قيام الدلة الصهيونية 1948
  • عقب حرب 1967

الا ان اندماج اليهود الليبين مازال منقوصا حيث مازالوا يتكلمون العربية و الايطالية ..

الصقور تسقط الامام الجاسوس

المخابرات المصرية تسقط الامام و الداعية الجاسوس
المخابرات المصرية

في كمين محكم نفذته السلطات الليبية بموجب ( معلومات استخباراتية مصرية )

للقبض على ابو حفص الذي كان يخطط للفرار من ليبيا ..

وفي اليوم الاول للتحقيق سرعان ما انهار ابو حفص ليتبين انه عميل للموساد

يدعي “بنيامين افرايم” انتحل شخصية حقيقية لامام مسجد 

يدعي ابو حفص والذي قد اختفي فجأة ..

مهمة الجاسوس الامام و الداعية ” افرايم ”

  • ان يقوم باختراق تنظيم داعش 
  • ثم التغلغل الي بني غازي 
  • والقيام تشكيل شبكة من استخباراتية من اليهود المتبقين في ليبيا او تجنيد جواسيس عرب ..
  • ثم تأسيس مجموعة من المقاتلين يتم تمويلها من الموساد لتنفيذ خطط اسرائيل في ليبيا..
  • توجية الشبكة لاستهداف اي مصالح مصرية عسكرية او مدنية في ليبيا او على الحدود مع مصر..

كما كشفت التحقيقات ان “افرايم” يعمل لدي الموساد في وحدة

المستعربين التابعة لجهاز الموساد ..

الامام و الداعية الجاسوسالتابع لوحدة المستعربيين ( وحدة دوفدفان )
وحدة المستعربيين ( وحدة دوفدفان )

وحدة المستعربيين ( وحدة دوفدفان )

في الموساد كانت وحدة المستعربيين متخصصة للتجسس على الفلسطنيين كما يتسع نشاطها لتجنيد عملاء جواسيس

لصالح الموساد في الدول العربية .

#صقور مصرية ( شكرا لحسن تعاونكم معنا )

اترك رد